الرئيسية / اقتصاد واعمال / “بينهم محافظ سابق للبنك المركزي”.. 26 شخصًا في تركيا يواجهون دعاوى جنائية بسبب منشورات ضد الليرة

“بينهم محافظ سابق للبنك المركزي”.. 26 شخصًا في تركيا يواجهون دعاوى جنائية بسبب منشورات ضد الليرة


يواجه 26 شخصا في تركيا دعوى قضائية، في ظل حالة الارتباك التي تعاني منها البلاد، وبخاصة الوضع الاقتصادي، التي تسببت فيها السياسات الخاطئة للرئيس التركي رجب طيب إردوغان، حيث هوت العملة الوطنية “الليرة” إلى مستويات غير مسبوقة أمام الدولار، حيث بلغت قيمة العملة الأمريكية 18 ليرة، لكن الأخيرة سجلت تعافيا ملحوظا في الأسبوع الماضي.

هيئة الرقابة على البنوك في تركيا، أقامت دعاوى جنائية بسبب كتابات عبر منصة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” من شأنها أن تضر بسعر العملات الأجنبية وقيمة العملة الوطنية، وكان محافظ سابق للبنك المركزي دروموس يلماز وصحفيون من بين الأشخاص الـ26 الذي جرى تحريك الدعوى القضائية، حيث وصفت هذه المنشورات بأن تأثيرها سيء.

الهيئة توعدت المذكورين، بأنها ستتخذ إجراءات قانونية ضدهم، بعدما شاركوا منشورات، تستهدف إحداث تأثيرات سيئة على تداول العملات الأجنبية، على منصات السوشيال ميديا، رغم تحذيرات الخبراء من الطريقة التي يتعامل بها المسؤولون الأتراك مع اقتصاد بلادهم، وبخاصة أن العملة المحلية خسرت حوالي 60% من قيمتها منذ أن بدأ العام الحالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.