الرئيسية / شؤون دولية / هجوم مسلح على الشرطة الشيشانية و “داعش تتبناه”

هجوم مسلح على الشرطة الشيشانية و “داعش تتبناه”

واجهت الشرطة الشيشانية هجوما مسلحا في مدينتي غرزوني وشالي وماسكير بورت، نتج عنها عدد من الإصابات والجرحى في صفوف المجندين لكن لم يقع أي ضحايا.

وبعد حادثة الهجوم نشرت وسائل إعلامية بيانا عن تنظيم داعش تعلن فيه الجماعة تبنيها للهجوم المسلح.

وصرح الرئيس الشيشاني على صفحته الشخصية على موقع تلغرام تأكده بأن ضحايا الفكر الداعشي من الشبان هم الذين نفذوا هذا الهجوم بتخطيط من التنظيم الإرهابي، وقد أدى الهجوم إلى إصابة بعض الجنود لكن لم يقع وفيات، فيما استطاعت الشرطة تحييد المنفذين وتفريقهم، وإحباط محاولة أحدهم بتفجير نفسه لكن الشرطة أحبطت محاولته ونقلته إلى المشفى.

وأكد قديروف أن عدم التنظيم في الهجوم والفشل في تسديد الهدف يدل على على تفكك قواعد التنظيم داخل الشيشان، وأنهم ليسوا مدعومين بشكل كبير من قبل تنظيمات ثقيلة، وليس لديهم مكان للتجمع داخل الشيشان ليلتقوا ويخططوا بشكل صحيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *