الرئيسية / شؤون دولية / حملة ميلانيا “كن أفضل” تطعن ترامن بسبب تغريداته على تويتر

حملة ميلانيا “كن أفضل” تطعن ترامن بسبب تغريداته على تويتر

انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب جون برينان المدير السابق لوكالة المخابرات الأمريكية المركزية الـ “CIA”، وكتب ترامب في توتية لها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر واصفا برينان بأنه “أسوأ مدير للسي آي إيه في تاريخ بلدنا”، جاء ذلك على خلفية الهجوم الشنيع الذي وجهه برينان للرئيس بسبب انتقاد الرئيس لمستشارته السابقة في البيت الأبيض أوماروسا مانيغولت.

وكانت السيدة الأولى ميلانيا ترامب قد دشنت حملة توعوية خلال وقت سابق من العام الجاري، تحت عنوان “كن أفضل” تستهدف فيها ملانيا توعية الأطفال بالإنتباه لتصرفاتهم على النت، وأن يسخدموا وسائل التواصل الاجتماعي بطريقة إيجابية ذات معنى هادف، وأكدت ملانيا أنها مؤمنة بأخلاقيات الأطفال في تفاعلهم على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل إدراكي ناضج ولديهم وعي بمساوئ وأضرار وسائل التواصل الاجتماعي أكثر من الأشخاص البالغين.

واعتبر ناقدون كثيرون أن مافعلته ميلانيا وما أصدرته من تصريحات يضع الرئيس في موقف حرج، بسبب كتابته للكثير من التويتات اللاذعة ذات الأسلوب العنيف على صفحته الشخصية على تويتر.

وخرجت ستيفاني جريشام المتحدثة باسم ميلانيا ترامب مدافعة عنها أمام الإنتقادات التي تلقتها السيدة الأولى، وقالت جريشام أن ميلانيا كان لديها توقعات بهجوم الإنتقادات عليها لكن ذلك لن يثنيها عن استكمال حملتها، وأكدت في قول آخر عن موقف الرئيس من الحملة بأنه فخور بما تفعله ملاينيا تجاه توعية الأطفال، وأنه يدعمها في كل الأمور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *