الرئيسية / شؤون دولية / خطوة تركية جديدة في مسار إصلاح العلاقات بين أنقرة وواشنطن

خطوة تركية جديدة في مسار إصلاح العلاقات بين أنقرة وواشنطن


سمحت السلطات التركية اليوم للقائم بأعمال السفارة الأمريكية في أنقرة بزيارة القس الأمريكي الرهينة الذي يحتجزه الأمن التركي بتهمة التجسس.

تأتي هذه المبادرة من الجانب التركي في إطار سعي البلدين لحلّ الأزمة الناشئة بينهما بسبب قضية القس، ولتهدئة التوتر الدائر بينهما.

حيث بدأت أمريكا بتصعيد الموقف بعد إعلان احتجاز تركيا للقس الأمريكي، فقامت بفرض عقوبات على وزير الداخلية ووزير العدل في الحكومة التركية، كمان أنها رفعت التسعيرة الجمركية على واردات تركيا من الصب والألمونيوم، جاء الموقف الأمريكي هذا بعدما طلبت من تركيا إطلاق رهن القس ليعود لوطنه لكن السلطات التركية رفضت.

وجاء رد تركيا على عقوبات البيت الأبيض، بدعوتها لعموم الشعب بمقاطعة المنتجات الإلكترونية الأمريكية.

وفي تصريح لمحامي القس الأمريكي لشبكة “رويترز” قال إن موكله طالب السلطة القضائية التركية بإطلاق سراحه ورفع الإقامة الجبرية عنه والسماح له بمغادرة الأراضي التركية لكن لم يصله رد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.