الرئيسية / شؤون دولية / مستشارة أوباما تشكك في قدراته العقلية وتصف البيت الأبيض بـ “الكاذب”

مستشارة أوباما تشكك في قدراته العقلية وتصف البيت الأبيض بـ “الكاذب”

أجرت شبكة “NBC” لقاء مع أوماروسا مانيغولت مستشارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والتي تمت إقالتها في يناير الماضي مع بداية العام بسبب مشاكل تخص المستشارة تتعلق بالنزاهة على حد وصف جون كيلي.

خلال اللقاء وجهت مانيغولت اتهامات لاذعة للبيت الأبيض، قائلة: ” انه بيت أبيض الجميع فيه يكذب”، وبررت ماقامت به أوماروسا من تسجيلات سرية داخل قاعة الأزمة والتي تعتبر انتهاكا للقواعد الأمنية داخل أرجاء البيت الأبيض.

وخلال حديثها شرحت المستشارة ماتعرضت له من تخويف وترهيب من قبل الإدارة قبيل ساعات من إقالتها وقالت: “أخذوني إلى قاعة الأزمات، وأغلقوا الأبواب، ومنعوني من الخروج، ثم بدؤوا بتهديدي وتخويفي”.

واتهمت أوماروسا الرئيس ترامب بخداعه وكذبه على الشعب ونعتته بـ “العنصري” وأكدت أنه لا يشارك في اهم القرارات التي تحدد مصير البلاد وذلك بسبب تراجع مستوى قدراته العقلية.

وتطرأت في حديثها خلال اللقاء إلى المتحدثة باسم الرئاسة سارة ساندرز وقالت أنها تقف أمام البلاد وتضلل الشعب كل يوم”، على حد تعبير مانيغولت.

وجاء رد الرئيس الأمريكي على إدعاءات مستشارته واصفا لها بـ “الحقيرة” لنشرها الأحاديث السرية بينها وبينه، فيما اتهمت سارة لمانيغولت بأن تصرفاتها تعد انتهاكا للامن القومي وخرق لقواعد البيت الأبيض، ووصفت المستشارة بأنها مستاءة لفقدانها وظيفتها السابقة وأنها ضعيفة الشخصية.

وتأسفت أوماروسا للشعب الأمريكي بمشاركتها في تلك الإدارة المخادعة سابقا.

الجدير بالذكر أن المستشارة أوماروسا ستنشر كتابها “المعتوه” في الأسواق غدا الثلاثاء وربما ستحمل صفحات الكتاب روايات لأوماروسا عن الفترة التي قضتها داخل دهاليز البيت الأبيض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *