الرئيسية / شؤون دولية / إيران تواجه دعوات “مرك بر خامئني” بكبش فداء

إيران تواجه دعوات “مرك بر خامئني” بكبش فداء

في السياق الزمني الذي أقرت فيه إدارة ترامب بموافقة البيت الأبيض فرض عقوبات مالية على إيران، جاء المخرج الإيراني أمام الغضب الشعبي على طريقة تقديم “كبش فداء” تمثل في إقالة مساعد محافظ البنك المركزي الإيراني أحمد عراقجي.

وبررت الحكومة إقالتها لعراقجي بأنه لم يملك القدرة على مواجهة انهيار العملة الرسمية في السوق المالية أمام الدولار، بل إنه تورط في تسهيله لعدد من شركات الصرافة بتخزين العملة الصعبة وسحبها من السوق وتزويد الأزمة الاقتصادية في البلاد التي تؤثر بشكل مباشر على الحياة المعيشية لفئات الشعب.

وتراجعت الحكومة الإيرانية عن موقفها الذي اتخذته سابقا في فرض قيود على استيراد العملات الأجنبية ومعدن الذهب، حيث أصدرت قرارا يسمح للمؤسسسات والشركات التجارية بجلب الذهب والعملات الأجنبية إلى إيران.

ويواصل الإيرانيون حشدهم الغاضب في شوارع البلاد احتجاجا على سوء الأوضاع الاقتصادية المتردية وقرارات الحكومة التي تستفز المجتمع الدولي لفرض عقوبات عليها، لا تطال السلطة فقط بل تطال الشعب أيضا.

وفي مشهد لم تحضره طهران على مدار الأربعة أعوام، رفع المحتجون شعارات تطالب بسقوط النظام الملالي، وتبدلت عبارتهم الشهيرة السابقة “مرك بر أمريكا” في ترجمتها الموت لأمريكا إلى ” مرك بر خامئني” في إشارة واضحة للغضب العارم والغليان الذي يسري في أوساط المجتمع الإيراني وهو ما وصفه أوساط غربية بأنه “نقطة الغليان” التي تسبق انفجارا شعبيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *